آخر تحديث :
  • مسجون ولا مشروع نهضة ؟!!
    جاء في تحقيق رائع للزميلة الغد ان الاردن ينفق سنويا 64 مليون دينار على إيواء واطعام 8 الاف نزيل يقيمون في 14 مركز إصلاح وتأهيل بمعدل ( 780) دينارا شهريا للنزيل الواحد .تلك الارقام ذكرها المعنيون في الاشراف على مراكز الاصلاح والتأهيل .. لا اعلم حقيقة ان كان الهدف من السجن هو العقاب ام التسمين .. فمبلغ 780 دينارا ليس بالرقم السهل اذا ماعلمنا ان متوسط معيشة عائلة بأكملها في الاردن هو 400 دينار شهريا .. في العادة يبالغ المسؤول في حجم الارقام لكن ليس لهذه الدرجة من الحنان والعطف والاستخفاف بعقول الناس ..
  • رؤساء الحكومات السابقين متخصصين في تصدر الجاهات العشائرية للمصاهرة وخطبة العرايس
    معلوم للجميع أن الشخصيات العامة التي سبق وأن لعبت أدوارا في خدمة الأوطان من مواقع رئاسة الدولة أو رئاسة الوزراء أو الوزراء وغيرهم تبدأ بممارسة أعمال أو مهام مفيدة للأوطان عند انتهاء مهام مناصبهم أو إحالتهم للتقاعد. نرى في الغرب مثلا أن رؤساء الدول أو رؤساء الحكومات ينخرطون بعد تقاعدهم في أعمال القطاع الخاص والاستثمار أو ممارسة الأعمال التطوعية لخدمة مجتمعاتهم . وحتى في المجتمعات النامية فإن بعض هؤلاء القادة المتقاعدون يكرسون وقتهم لكتابة مذكراتهم في العمل العام ويصبح ما يكتبونه مراجع تؤرخ لمراحل تاريخية من مسيرة بلادهم . بعض رؤساء الدول ورؤساء الحكومات المتقاعدون ينشئ المكتبات ودور الثقافة أو يكرسون أنفسهم في أعمال ذات طابع ثقافي توعوي يسهم في تسليط الأضواء على مناحي معينة في المجتمع بحيث تستقطب اهتماما حكوميا .